سمو الأمير الحسن بن طلال يهنىء الإخوة المسيحيين بعيد الميلاد المجيد

هنأ سمو الأمير الحسن بن طلال، رئيس مجلس أمناء المعهد الملكي للدراسات الدينية، الأخوة المسيحيين في #الأردن بمناسبة #عيد_الميلاد_المجيد.

وتحدث سمو الأمير حسن بن طلال خلال لقائه رجال دين مسيحي، اليوم الخميس، عن اجتماعه مع قداسة #البابا_فرانسيس، الذي عقد مؤخرا، وتم خلاله بحث المبادرة التي أطلقها قداسته بعنوان “إعادة بناء الاتفاقية التربوية العالمية” والمنوي إشهارها خلال أيار المقبل.

وأكد الأمير حسن بن طلال أهمية المعرفة وتطوير فهرس مقارن للمعاني والقيم، يرافقه تطوير لقدرات المعلمين والمربين وتأهيلهم بالمعارف المختلفة من أجل تعزيز مفهوم هذه المعاني والقيم. وأضاف سموه، خلال اللقاء، “ونحن نتحدث عن القيم نستذكر أن العام القادم 2020 يصادف ذكرى مرور 100 عام على الدستور الفيصلي الذي يؤمن بالتعددية والاعتراف بالتنوع وقبول الآخر المبني على التقارب والألفة والمحبة من أجل المواطنة”.

وفي الحديث عن موضوع اللاجئين نوّه سموه الأمير حسن بن طلال إلى أهمية الحديث عن القدرة والكفاءة التحميلة بدلا من الحديث عن مجرد أرقام تتناولها التقارير الدولي.

وبحث الحضور أهمية المسيحية المشرقية وأن المسيحية أتت من الشرق، وتطوير دروب الحج المسيحي في الأردن والترويج لها، ودور الكنائس في مواجهة التحديات الراهنة كجزء من النسيج الاجتماعي الوطني.-(بترا)